المشاريع الحرفيةمشاريع أورينت

ورشة أورينت للفسيفساء في كفرنبل، ادلب، سورية

يُعتبر فن صناعة الفسيفساء أحد أهم الحرف النادرة التي اشتهرت بها سوريا عامةً ومدينة كفرنبل على وجه الخصوص، يعمل بهذه الحرفة أغلب أهالي المدينة ويعتبرونها مصدر رزق لهم. تتطلب هذه الحرفة إبداعاً فنياً لكثرة المراحل التي تمر بها، من الرسم، والقص، والتنسيق، والتركيب، …

مع بداية الثورة السورية توقفت حرفة صناعة الفسيفساء، كما هو حال باقي الحرف الأخرى في سوريا، إلى أن تم إعادة تفعيلها من جديد من قبل مؤسسة أورينت للأعمال الإنسانية، حيث قامت بإنشاء مشغل أورينت للفسيفساء في مدينة كفرنبل بتاريخ 2014/10/01، وذلك بعد ما لاحظته من رغبة الأهالي في العودة لممارسة هذه الحرفة التي طالما أحبوها.

تاريخ صناعة الفسيفساء

إن مدينة كفرنبل بدأت العمل بصناعة الفسيفساء منذ العام 1994، والذي دعم فكرة الرسم بالأحجار عوضاً عن الزيت هو موقع المدينة الجبلي وكثرة ألوان الحجر فيها. كما أن حرفة الفسيفساء قد تم تطويرها ودخولها عدد كبير من المجالات، كتلبيس الفخار، واستخدامها مع الخشب، بالإضافة لدخولها في جميع أنواع الديكورات وخاصة اللوحات الجدارية والأرضية، …

صناعة لوحات الفسيفساء

بدايةً يتم طباعة الصورة المطلوب رسمها على لوحة الفسيفساء، ومن ثم يتم انتقاء أقلام الحجارة بحيث تكون ألوانها مشابهة لألوان اللوحة المطبوعة، وتقطيعها بأحجام تتناسب مع المكان التي سوف توضع فيه، وأخيراً يتم لصقها وترتيبها بأسوب فني على الصورة المطبوعة.
صناعة لوحات الفسيفساء
صناعة لوحات الفسيفساء1

مدير مشغل أورينت للفسيفساء

تحدث السيد عبد الله البيوش مدير المشغل عن دور مؤسسة أورينت للأعمال الإنسانية في إعادة هذا الفن من جديـد قائــلاً: “إن حرفة الفسيفساء تحتل أهمية كبيرة لدى أهالي المنطقة، وذلك لدورها في توفير فرص عمل لعدد كبير من السكان من جهة، ودورها في نشر فن وإبداع الشعب السوري إلى باقي الدول من جهة أخرى”. وأوضح: “أن مشغل أورينت يؤمن حالياً حوالي “50” فرصة عمل، من بينهم بعض أصحاب الاحتياجات الخاصة القدرين على مزاولة هذه الحرفة”.

منشرة قص الحجر

إن العمل في ورشة الفسيفساء يستهلك أكثر من ثلاثة أطنان من الحجارة شهرياً، وهي ليست متوفرة دوماً وتكون أسعارها بالسوق باهظة إن وجدت، هذه النقاط وأسباب أخرى دعت مؤسسة أورينت لإنشاء منشرة خاصة لقص الحجر في كفرنبل، تعمل هذه المنشرة على تأمين حاجة ورشة أورينت للفسيفساء من أقلام الحجارة، بالإضافة لتوفير المزيد من فرص العمل.

إنتاج لوحة فسيفساء عملاقة

كشف مشغل أورينت لصناعة الفسيفساء في كفرنبل الغطاء عن أضخم أعماله، وهي لوحة بانوراما تحكي قصة الثورة السورية على مدار خمسة أعوام، وقد استهلكت هذه اللوحة أكثر من مليون حجر لصناعتها.

بلغ انتاج ورشة أورينت للفسيفساء أكثر من /3,000/ قطعة متنوعة، أغلبها كان على شكل لوحات مختلف الأحجام، وبعضها كان بشكل رسومات وديكورات على الجدران وقطع الأثاث.

‫2 تعليقات

  1. جهود جبارة تبذلونها للتخفيف من جراحات وآلام شعبنا ودعما لصموده في وجه آلة القتل الوحشية
    شكرا أورينت، دمتي نصيرا لكل ثائر حر في بلدي الجميلة سورية الحالمة بالنصر والفرج القريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *