مركز أورينت لطب الأسنان في أنطاكية، هاتاي، تركيا

افتتحت مؤسسة أورينت للأعمال الإنسانية مركزاً جديداً لطب الأسنان في مدينة أنطاكيا التركية، وجاء ذلك بالتعاون مع مديرية الصحة التركية، يؤمن هذا المركز خدمات المعالجة السنية المجانية لعموم اللاجئين السوريين في ولاية هاتاي.

جهّزت مؤسسة أورينت للأعمال الإنسانية هذا المركز الخاص بطب الأسنان على نفقتها الخاصة، والذي يتضمن خمس عيادات سنية مزودة بأحدث المعدات الطبية الحديثة، بالإضافة لعيادة سنية خاصة بالأطفال تُعتبر الأولى من نوعها في إقليم هاتاي، كما يُوجد في المركز أيضاً جهاز بانوراما للتصوير الشعاعي يتمتع بميزات تقنية متطورة جداً، لخدمة أكبر عدد ممكن من اللاجئين السوريين في الولاية.

مدير عام مؤسسة أورينت

قال الدكتور عمار مرتيني مدير عام مؤسسة أورينت للأعمال الإنسانية: “إن الهدف من إنشاء مركز لطب الأسنان يُقدم خدماته مجاناً للسوريين، هو تخفيف العبء عن اللاجئ السوري الذي لا تسمح إمكانياته المادية تحمل أعباء نفقات علاج الأسنان، كونها مرتفعةً جداً في تركيا مقارنةً مع دخله المحدود”.
وعبّر “مرتيني” عن أمله بأن يكون هذا المركز تجربةً ناجحةً لإنشاء مراكز أخرى في محافظات أخرى بالتعاون مع وزارة الصحة التركية، لتنظيم مهنة طب الأسنان بالذات.

أقسام المركز

1- قسم الاستقبال: مزود بثلاث حواسيب لتيسير أمور تسجيل المرضى.
2- خمس عيادات سنية عامة: تستقبل كلاً من الرجال والنساء.
3- عيادة سنية خاصة بالأطفال: ذات شكل مميز يشجع الصغار على إجراء المعالجة.
4- قسم الأشعة: مزود بجهاز تصوير بانوراما حديث.
5- قسم التعقيم: مزود بمعقمات تستوعب جميع الأدوات المستخدمة في العيادات.
antakya4
antakya2
جهاز بانوراما في سنية أنطاكية

مدير صحة أنطاكية

حضر افتتاح مركز أورينت لطب الأسنان مدير عام صحة أنطاكيا الدكتور “بيرم كركاز” وتحدث عن سعادته بهذا المركز، والتعاون بين وزارة الصحة التركية ومؤسسة أورينت للأعمال الإنسانية؛ المتألقة دائماً بخدماتها الطبية التي تقدمها للسوريين، مؤكداً على التزام مؤسسة أورينت بجميع الشروط و المعايير التي وضعتها مديرية الصحة التركية، وتوقع أن يصل عدد المراجعين للمركز يومياً إلى أكثر من /150/ مريضاً.

يُضاف هذا المركز المُنشأ في مدينة أنطاكية إلى “مركز أورينت لطب الأسنان في الريحانية” ليشكلا حلقة متكاملة مع باقي مراكز أورينت الطبية في تركيا، تُسهم بتقديم الخدمات الطبية المجانية للاجئين السوريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى